الرئيسية » غير مصنف » احكام المد بشكل مبسط

احكام المد بشكل مبسط

بواسطة نوران رأفت عاشور

احكام المد هو الإطالة في زمن الحرف في حروف المد الثلاثة (أ ، و ، ي ) سنتعرف في هذا المقال عن احكام المد بشكل كامل

ينقسم اللحن الى قسمين

  • الجلي
    أ . الحروف : إبدال الحروف بحرف آخر و زيادة حرف في الكلمة و كذلك انقاص حرف من الكلمة
    ب. الحركات :إبدال كلمه بكلمة أخرى وابدال حركة بسكون و كذلك إبدال سكون بحركة
    ج. الكلمات:  إبدال كلمة بكلمة أخرى و زيادة كلمة في آية و كذلك انقاص كلمة من الآية
  •  الحنفي
    أ. بسيط الخفاء
    ب. شديد الخفاء

المعنى الاصطلاحي .

  • اللحن : خطأ يطرأ على الكلمات القرآنية .
  • اللحن الجلي : خطأ يطرأ على اللفظ فيخل بمبنى الكلمة وعرف القراءة سواء أخل بالمعنى أو لم يخل .
  • كذلك اللحن الخفي: خطأ يطرأ على اللفظ فيخل بعرف القراءة دون إخلال بمبنى الكلمة .
  • بسيط الخفاء : هو خطأ بسيط يعرفه عامة القراء مثل المد اللازم او كذلك ترك الغنة في الميم و كذلك النون المشددتين أو أدغام المظهر أو إظهار المدغم و المخفي
  • شديد الخفاء : خطأ لا يعرفه ألا خاصة القراء ومهاراتهم وهو عدم أحكام التلاوة في أدق صورها كزيادة مقدار المد أو الغنة عن المطلوب أو المبالغة في التفخيم أو الترقيق

الحكم

  • اللحن الجلي : حرام بالإجماع اذا تعمد القارئ او تساهل فيه باستثناء من كان في لسانه عوج خلقي او في لسانه عجمة او العجوز الذي تخشب لسانه .
  • اللحن الخفي : وهو يأتي فاعله أذا قصر أو تساهل فيه .

المد الطبيعي الأصلي وملحقاته في أحكام المد

الطبيعي : هو ما لا تقوم ذات حرف المد إلا به ولا يتوقف على سبب من أسباب المد كالهمزة او السكون و حكمه واجب مقداره حركتان

العوض : يكون عند الوقف على الكلمات التي آخرها تنوين الفتح فنقف عليها بالألف وذلك عوضا عن التنوين نحو “عليماً “وحكمة واجب ومقداره حركتين أما الوقف على “هدى” ومثيلاتها فلا يعتمد عوض لأنه أصلي في الكلمة

التمكين : يكون في الكلمات التي فيها ياءان متتاليتان  الأولى مشددة مكسورة والثانية ساكنه نحو “حييتم وحكمه واجب ومقداره حركتين .

الصلة الصغرى : هو وصل هاء الكناية بواو إذا كانت مضمومة وياء اذا كانت مكسورة و ذلك إذا وقعت بين متحركين على أن لا يكون المتحرك  الثاني همزة نحو ” إنه كان بعبادة خبيرا و حكمه واجب مقداره حركتان ”

ألفات حي طهر : هي الحروف الهجائية في فواتح بعض السور التي رسمها في المصحف على حرف واحد لفظها حرفين الثاني منهما حرف مد نحو الحاء في “حم” وحكمة واجب ومقداره حركتين

البدل : هو أن تتقدم الهمزة على حرف المد على ألا يكون بعد حرف المد همزة أو سكون نحو ” ءامنوا ” ، “ءادم” . وحكمه واجب ومقداره حركتين . ويلحق بالبدل المد في ” إسرائيل ” ، “قرءان” .

المد الفرعي في احكام المد

العارض للسكون : هو أن يأتي بعد حرف المد سكون عارض لأجل الوقف وذلك بالوقف على كلمة متحركة ويكون ما قبل الحرف الأخير حرف مد نحو “الرحيم ”

وحكمه جائز ومقداره اثنان او اربع أو ست حركات .

لين : هو ان يأتي بعد حرف اللين سكون عارض لأجل الوقف نحو “خوف” ، ” الصيف ” . و حكمه جائز ومقداره أثنان او ارعب او ست حركات وقفا . أما وصلا فلا يمد .

اللازم الكلمى المثقل : هو أن يقع حرف المد حرف ساكن في كلمة واحدة مدغم فيما بعده الحرف الثاني مشدد نحو ” الحاقة ” وحكمة لازم ومقداره ست حركات .

اللازم الكلمي المخفف : هو أن يقع بعد حرف المد حرف ساكن مظهر في كلمة واحدة نحو “ءالئن” . وحكه لازم ومقداره ست حركات ولا يقع عند حفص إلا في كلمة واحدة وردت في القرآن مرتين هي “ءالئن”

اللازم الحرفي في شبيه المثقل : هو أن يقع بعد حرف المد حرف ساكن في حرف من حروف فواتح السور تقتضي أحكام التجويد إخفاؤه عند الحرف الذي يليه نحو السين في “عسق” . وحكمه لازم ومقداره ست حركات .

المتصل : هو أن يأتي بعد حرف المد همزة في كلمة واحدة أو كلمة نحو “السماء” ، “سيئت ” . وحكمه واجب ومقداره أربع او خمس حركات.

اللازم الحرفي المخفف : هو أن يقع بعد حرف المد حرف ساكن في حرف من حروف فواتح السور تقتضي أحكام التجويد إظهاره نحو الميم في “الم” . وحكمه لازم ومقداره ست حركات .

المنفصل : هو أن يأتي بعد حرف المد همزة في كلمتين . و ذلك بأن يكون حرف المد في آخر الكلمة الأولى والهمزة في أول الكلمة الثانية نحو ” إنا أنزلناه ” . وحكمه جائز ومقداره أربع او خمس حركات .

اللازم الحرفي المثقل : هو أن يقع بعد حرف المد حرف ساكن من حرف من حروف فواتح السور وتقتضي الأحكام إدغامه فيما بعده فينتج التشديد نحو اللام في ” الم ” . وحكه لازم ومقداره ست حركات .

الصلة الكبرى : يكون اذا وقعت هاء الكناية المضمومة أو المكسورة بين متحركين على ان يكون المتحرك الثاني همزة نحو ” إنه أنا ” . وحكمه جائز ومقداره عند الوصل أربع او خمس حركات .

أحكام النون الساكنة والتنوين في أحكام المد

  • الإظهار الحلقي  : (ء ، ه ، ع ، ح ، ، ع ، خ ) . (أخي هاك علما حازه غير خاسر )
  • الادغام :بغنة بمقدار حركتين  ( ناقص ياء و واو ) ، (كامل ميم ونون ) وكذلك بدون غنه (كامل اللام ، الراء )
  • الإقلاب (ب) .
  • الاخفاء الحقيقي (ص ، ذ ، ث ) (ك ، ج ، ش ، ق ، س ) (د ، ط ، ز ، ف ، ت ، ض، ظ )
  • أحكام النون الساكنة والتنوين : التنوين سواء كان فتح أو كسر ، او ضم هو نون ساكنة في النطق  . يأخذ حكم الساكنة .
  • الإظهار الحلقي : إخراج الحرف المظهر (النون الساكنة والتنوين ) من مخرجه من غير غنة ظاهرة  .فيه وسمي بالإظهار الحلقي لأن مخارج حروفه من الحلق وسبب الإظهار . هو بعد مخرج النون الساكنة عن مخرج حروف الإظهار
  • الإدغام : إدخال حرف ساكن في حرف متحرك . بحيث يصيران حرفا واحدا . مشددا من الجنس الثاني وسبب الإدغام في النون التماثل وفي الميم التجانس لاشتراكهما في  الصفات . أما باقي حروف الإدغام فالتقارب في المخرج والصفات . ويشترط أن تكون النون في كلمة و كذلك حرف الإدغام في كلمة أخرى . وألا وجب الإظهار وسمي اظهار مطلق من كلمه واحدة وقع منه في القرآن الكريم في أربع كلمات فقط وهي ” دنيا، بنيان ” “صنوان “و كذلك “قنوان” ومن كلمتين في موضعين “ن والقلم ” ، “س والقرآن” وذلك  و ذلك  من  طريق الشاطبية .
  • الاقلاب : تحويل النون الساكنة او التنوين الى ميم ساكنة مخفاة بغنة عند الباء . وسببه سهولة النطق بالميم التي بعدها باء  . نظرا لان الميم عامل مشترك بين النون والباء . وتشترك  مع النون في الصفات ومع الباء في المخرج
  • الإخفاء الحقيقي : النطق بالحرف بصفة بين الاظهار والادغام عار عن التشديد مع بقاء الغنة ، وتكون الغنة مفخمة مع حروف الاستعلاء ومرققة مع حروف الاستفال .

أحكام المد

  1. احكام المدالطبيعي  ينقسم الى قسمين :
  •  أصلي :  ( الألف لا تكون إلا ساكنة مفتوح ما قبلها ، الواو الساكنة المضموم ما قبلها و كذلك  الياء الساكنة المكسور ما قبلها  ، و كذلك “هدى ”  و ” تقى ” ، ” سدى ” ) وقفا .
  • ملحقاته : ( العوض ” ليسوا سواء” ، حكيما ” ، التمكين (حييتم ” ، للحواريين ” ) .
  • الصلة الصغرى ( ” له لحافظون ” ، به بصيرا ” )
  • ألفات حي طهر ( ” طه ، ” حم ” ، يس ، “الر” ) .
  • البدل ” ءامنوا”  ءادم ” ، أوتوا ” ) .
  • شبيه البدل ” إسرائيل ” ، قرءان  ” ) .

2 . المد الفرعي ينقسم الى قسمين

اللين (” قريش ” ، شيء ، سوء ” )

  • العارض للسكون : ( الرحيم ، الغفور ، الرحمن ) .
  • المد اللازم ( اللازم الكلمى المثقل ” الذكرين ، الطامة ” ) ( اللازم الكلمى المخفف فقط في ” ءالئن ” ) .
  • اللازم الحرفي المثقل اللام من ” الم ” ) .
  • المد اللازم الحرفي المخفف الميم من ” الم “
  • اللازم الحرفي الشبيه بالمثل السين من “عسق”

سببه الهمز  : المتصل ( ” قروء ، سيئت ، السماء ” ) .

  • المنفصل ( قوا أنفسكم ، أمري الى ” )
  • الصلة الكبرى : ( ماله أخلده ،  به أولئك ” ) .

ملاحظة : العين في فاتحتي مريم والشورى لها وجهان وهما اربع او ست حركات لان الياء لين وليست مدديه والراجح هو ست حركات .

أحكام السكت

  •  السكتات الواجبة : الألف المبدلة من  التنوين في لفظ ” عوجا ” في أول سورة الكهف . و الألف في لفظ ” مرقدنا ”  في الآية 52 من سورة القيامة .
  • السكتات الجائزة : الهاء في لفظ ” مالية ” في الآية  28 و 29 من سورة الحاقة . و بين آخر سورة الانفال او أي سورة سبقت التوبة في ترتيب المصحف سورة التوبة .

أحكام الميم الساكنة في أحكام المد

  •  الإدغام الشفوي : (م)” لكم ما”
  •  الإظهار الشفوي : ( أ ) ” كنتم أعداء ”
    (س) “فوقكم سبع ” ، (ت) “وأنتم تتلون ” ،  و كذلك (ث) ” دياركم ثم ”
    (ش) ” لهم شراب ” ، (ص) “وهم صاغرون ”
    (ج) “اليكم جميعا ” ، (ح)”ام حسب ”  و كذلك (خ) ” ام خلقوا ”
    (ض)” آباءهم ضالين ” (ط) ” عليهم طيرا”  و كذلك (ظ) “إنكم ظلمتم ”
    (د) ” قبلهم دمر ” (ذ) “ايمانكم ذلك ” (ر) “ربكم رب و كذلك ” (ز) “ام زاغت” .
    (ع) “هم عن ” (غ) “لهم غرف ” (ف) “وهم فرحون ”  و كذلك (ق) “لكم قياما ”
    (ك)” ام كنتم ” (ل) ” ام لهم ” (ن) “ولكم نصف ” (ه)”انتم هؤلاء ”
    (و) “حسابهم وهم ” (ي) “لم يلد”
  • الإدغام الشفوي : وهو إذا جاءت الميم الساكنة وبعدها متحركة فعند ذلك يكون إدغام الميم الأولى في الثانية مع الغنة، وسبب الإدغام هو التماثل .
  • الإخفاء الشفوي : وهو إذا جاءت الميم الساكنة وبعدها ياء متحركة فعند ذلك يكون الإخفاء عند حرف الياء يصاحبه غنة ، سبب الإخفاء هو التجانس .
  • الإظهار الشفوي : إذا جاءت الميم الساكنة وبعدها أي حرف من حروف الهجاء غير الميم و كذلك الباء فعند ذلك وجب الإظهار .

أحكام التفخيم والترقيق في احكام المد

تنقسم أحكام التفخيم والترقيق في احكام المد إلى .

  • يفخم في جميع الأحوال ( حرف الاستعلاء ) وهي (خص ضغط قظ  ) أشدها تفخيما حروف الإطباق وهي ( ص، ض، ط ،ظ).
  • كافة الحروف الهجاء باستثناء ( حروف الاستعلاء / الراء ، الالف ، اللام في لفظ الجلالة ) .
  • تفخم تارة وترقق تارة ( الألف ) تتبع في التفخيم والترقيق الحرف الذي سبقها ، فتفخم بعد الحرف المفخم وترقق بعد الحرف المرقق .الراء ( تم تفصيل أحكام الراء بشكل منفصل  ) يتبع ، اللام في لفظ الجلالة ( تفخم (تغلظ) اذا جاءت بعد فتح أو ضم نحو ” إن الله ” ، “رسول الله ” . ترقق إذا جاءت بعد كسر نحو ” بسم الله ” .

شدة التفخيم : ولشدة التفخيم درجات تبعا لما يلي الحرف المفخم من حركه او حرف فيأتي ترتيبها على النحو التالي :

  •   اذا جاء حرف التفخيم مفتوحا و بعد ألف نحو “الخاسرين ” ، “القانتين ” ، “الظالمين ” ، “غائبين ” .
  •  و إذا جاء حرف التفخيم مفتوحا وليس بعدة ألف نحو “قتل” ، “ظلموا ، الغيب
  •  اذا جاء حرف التفخيم مضموما نحو “” منضود” ، “منصورا” الخسران ، غلبت .
  • و اذا جاء حرف التفخيم ساكنا نحو “يطبع” ، “يضرب ، يخلق ، اقرأ .
  •  اذا جاء حرف التفخيم مكسورا نحو المستقيم ، المغيرات ، ظلال ، خيانة ” .

احكام الراء

تنقسم أحكام الراء الى ثلاث اقسام

تفخيم  :

  • إذا كانت مفتوحة نحو ” ربنا ، الرحمن ، ليس البر أن تولوا “
  • و اذا ساكنة مضمومة نحو ” رزقوا، الروم ، غفور رحيم “
  • ساكنة  لأجل الوقف بعد ساكن غير الياء مسبوق بفتح نحو ” النار ، نصر ، الامر ” .
  •  اذا كانت ساكنة بعد كسرا صلي منفصل نحو ” وقل رب ارحمهما ، الذي ارتضى ” .
  • و ساكنة بعد فتح محو ” مريم ، بشرر ، القمر” .
  •  ساكنة بعد ضم نحو ” العمر  ، القراءان ، المرسلين ” .
  •  كذلك ساكنة لأجل الوقف بعد ساكن بضم نحو ” الغفور ، نور ، خسر” .
  •  ساكنة بعد كسر عارض او منفصل نحو ” ارجعي ، ام ارتابوا” .
  •  ساكنة بعد كسر اصلي متصل وبعدها حرف استعلاء غير مكسور نحو ” قرطاس ، مرصاد ، فرقة ” .

ترقيق :

  • إذا كانت مكسورة نحو ” ريح  ، فرحين ، ليلة القدر خير “
  • إذا كانت ساكنة سكون أصلي في آخر الكلمة بعد كسر نحو.

” فأنذر ” فاصبر صبرا” .

  • اذا كانت ساكنة للوقف بعد كسر نحو  ” لينذر ، منتشر ، فاذا نقر “
  • وإذا كانت مما له لم ترد لحفص إلا في كلمة  ” بسم الله مجريها ” .
  • اذا كانت ساكنة بعد كسر أصلي وليس بعده حرف استعلاء في نفس الكلمة نحو. ” فرعون ، مربة ” .
  • إذا كانت ساكنة للوقف بعد ياء ساكنة نحو  ” بصير ، خير ، قدير، غير ” .
  • كذلك اذا ساكنة للوقف بعد ساكن مستقل مسبوق بكسر نحو ، (الشعر ، الحجر ، السحر )
  • إذا كانت مكسورة وصلا الموقوف عليها بالروم ، ( نحو ، العصر ، الفجر)

جواز الوجهين :

  • ساكنة للوقف بعدها ياء محذوفة ( الترقيق أولى ) نحو ” ونذر ، أسر ، يسر ” .
  • و ساكنة للوقف بعد حرف استعلاء وهي في الوصل مفتوحة ،  ( التفخيم أولى ) نحو ” مصر ” .
  • و كذلك ساكنة للوقف بعد حرف استعلاء وهي في الوصل مكسورة ، ( الترقيق أولى ) نحو ” القطر ” .
  • إذا كان ساكنا بعد كسر أصلي وبعدها حرف استعلاء مكسور ، ( الترقيق أولى وصلا ) نحو ” فكان كل فرق “

ملاحظة : المد في حرف الغين من فاتحتي مريم و الشورى يمد بمقدار أربع او ست حركات من طريق الشاطبية .

مقتبس من كتابات وتجميع  أ. المهندس :رأفت خليل عاشور .

أحكام المد هو الإطالة في زمن الحرف في حروف المد الثلاثة (أ ، و ، ي )

ينقسم اللحن الى قسمين

  • الجلي
    أ . الحروف : إبدال الحروف بحرف آخر و زيادة حرف في الكلمة و كذلك انقاص حرف من الكلمة
    ب. الحركات :إبدال كلمة بكلمه أخرى وإبدال حركة بسكون و كذلك إبدال سكون بحركة
    ج. الكلمات:  إبدال كلمة بكلمة أخرى و زيادة كلمة في آية و كذلك انقاص كلمة من الآية
  •  الحنفي
    أ. بسيط الخفاء
    ب. شديد الخفاء

المعنى الاصطلاحي .

  • اللحن : خطأ يطرأ على الكلمات القرآنية .
  • اللحن الجلي : خطأ يطرأ على اللفظ فيخل بمبنى الكلمة وعرف القراءة سواء أخل بالمعنى أو لم يخل .
  • كذلك اللحن الخفي: خطأ يطرأ على اللفظ فيخل بعرف القراءة دون إخلال بمبنى الكلمة .
  • بسيط الخفاء : هو خطأ بسيط يعرفه عامة القراء مثل المد اللازم او كذلك ترك الغنة في الميم و كذلك النون المشددتين أو أدغام المظهر أو إظهار المدغم و المخفي
  • شديد الخفاء : خطأ لا يعرفه ألا خاصة القراء ومهاراتهم وهو عدم احكام التلاوة في أدق صورها كزيادة مقدار المد أو الغنة عن المطلوب أو المبالغة في التفخيم أو الترقيق

الحكم

  • اللحن الجلي : حرام بالإجماع اذا تعمد القارئ او تساهل فيه باستثناء من كان في لسانه عوج خلقي او في لسانه عجمة او العجوز الذي تخشب لسانه .
  • اللحن الخفي : وهو يأتي فاعله أذا قصر أو تساهل فيه .

المد الطبيعي الأصلي وملحقاته في احكام المد

الطبيعي : هو ما لا تقوم ذات حرف المد إلا به ولا يتوقف على سبب من أسباب المد كالهمزة أو السكون وحكمه واجب مقداره حركتان

العوض : يكون عند الوقف على الكلمات التي آخرها تنوين الفتح فنقف عليها بالألف وذلك عوضا عن التنوين نحو “عليماً “وحكمة واجب ومقداره حركتين أما الوقف على “هدى” ومثيلاتها فلا يعتمد عوض لأنه أصلي في الكلمة

التمكين : يكون في الكلمات التي فيها ياءان متتاليتان  الأولى مشددة مكسورة والثانية ساكنه نحو “حييتم وحكمه واجب ومقداره حركتين .

الصلة الصغرى : هو وصل هاء الكناية بواو إذا كانت مضمومة وياء اذا كانت مكسورة و ذلك إذا وقعت بين متحركين على أن لا يكون المتحرك  الثاني همزة نحو ” إنه كان بعبادة خبيرا و حكمه واجب مقداره حركتان ”

ألفات حي طهر : هي الحروف الهجائية في فواتح بعض السور التي رسمها في المصحف على حرف واحد لفظها حرفين الثاني منهما حرف مد نحو الحاء في “حم” وحكمة واجب ومقداره حركتين

البدل : هو أن تتقدم الهمزة على حرف المد على الا يكون بعد حرف المد همزة أو سكون نحو ” ءامنوا ” ، “ءادم” . وحكمه واجب ومقداره حركتين . ويلحق بالبدل المد في ” إسرائيل ” ، “قرءان” .

المد الفرعي في احكام المد

العارض للسكون : هو أن يأتي بعد حرف المد سكون عارض لأجل الوقف وذلك بالوقف على كلمة متحركة ويكون ما قبل الحرف الأخير حرف مد نحو “الرحيم ”

وحكمه جائز ومقداره اثنان او اربع أو ست حركات .

للين : هو أن يأتي بعد حرف اللين السكون عارض لأجل الوقف نحو “خوف” ، ” الصيف ” . و حكمه جائز ومقداره أثنان او ارعب او ست حركات وقفا . أما وصلا فلا يمد .

اللازم الكلمى المثقل : هو أن يقع حرف المد حرف ساكن في كلمة واحدة مدغم فيما بعده الحرف الثاني مشدد نحو ” الحاقة ” وحكمة لازم ومقداره ست حركات .

اللازم الكلمي المخفف : هو أن يقع بعد حرف المد حرف ساكن مظهر في كلمة واحدة نحو “ءالئن” . وحكه لازم ومقداره ست حركات ولا يقع عند حفص إلا في كلمة واحدة وردت في القرآن مرتين هي “ءالئن”

اللازم الحرفي في شبيه المثقل : هو أن يقع بعد حرف المد حرف ساكن في حرف من حروف فواتح السور تقتضي أحكام التجويد إخفاؤه عند الحرف الذي يليه نحو السين في “عسق” . وحكمه لازم ومقداره ست حركات .

المتصل : هو أن يأتي بعد حرف المد همزة في كلمة واحدة أو كلمة نحو “السماء” ، “سيئت ” . وحكمه واجب ومقداره أربع او خمس حركات.

اللازم الحرفي المخفف : هو أن يقع بعد حرف المد حرف ساكن في حرف من حروف فواتح السور تقتضي أحكام التجويد إظهاره نحو الميم في “الم” . وحكمه لازم ومقداره ست حركات .

المنفصل : هو أن يأتي بعد حرف المد همزة في كلمتين . و ذلك بأن يكون حرف المد في آخر الكلمة الأولى والهمزة في أول الكلمة الثانية نحو ” إنا أنزلناه ” . وحكمه جائز ومقداره أربع او خمس حركات .

اللازم الحرفي المثقل : هو ان يقع بعد حرف المد حرف ساكن من حرف من حروف فواتح السور وتقتضي الاحكام إدغامه فيما بعده فينتج التشديد نحو اللام في ” الم ” . وحكه لازم ومقداره ست حركات .

الصلة الكبرى : يكون اذا وقعت هاء الكناية المضمومة او المكسورة بين متحركين على ان يكون المتحرك الثاني همزة نحو ” أنه أنا ” . وحكمه جائز ومقداره عند الوصل أربع او خمس حركات .

أحكام النون الساكنة والتنوين في احكام المد

  • الإظهار الحلقي  : (ء ، ه ، ع ، ح ، ، ع ، خ ) . (أخي هاك علما حازه غير خاسر )
  • الادغام :بغنة بمقدار حركتين  ( ناقص ياء و واو ) ، (كامل ميم ونون ) وكذلك بدون غنه (كامل اللام ، الراء )
  • الإقلاب (ب) .
  • الاخفاء الحقيقي (ص ، ذ ، ث ) (ك ، ج ، ش ، ق ، س ) (د ، ط ، ز ، ف ، ت ، ض، ظ )
  • أحكام النون الساكنة والتنوين : التنوين سواء كان فتح او كسر ، أو ضم هو نون ساكنة في النطق  . يأخذ حكم الساكنة .
  • الإظهار الحلقي : إخراج الحرف المظهر (النون الساكنة والتنوين ) من مخرجه من غير غنة ظاهرة  .فيه وسمي بالإظهار الحلقي لأن مخارج حروفه من الحلق وسبب الإظهار . هو بعد مخرج النون الساكنة عن مخرج حروف الإظهار
  • الإدغام : إدخال حرف ساكن في حرف متحرك . بحيث يصيران حرفا واحدا . مشددا من الجنس الثاني وسبب الإدغام في النون التماثل وفي الميم التجانس لاشتراكهما في  الصفات . أما باقي حروف الإدغام فالتقارب في المخرج والصفات . ويشترط أن تكون النون في كلمة وكذلك حرف الإدغام في كلمة أخرى . وألا وجب الإظهار وسمي اظهار مطلق من كلمه واحدة وقع منه في القرآن الكريم في أربع كلمات فقط وهي ” دنيا، بنيان ” “صنوان “و كذلك “قنوان” ومن كلمتين في موضعين “ن والقلم ” ، “س والقرآن” وذلك  و ذلك  من  طريق الشاطبية .
  • الاقلاب : تحويل النون الساكنة او التنوين الى ميم ساكنة مخفاة بغنة عند الباء . وسببه سهولة النطق بالميم التي بعدها باء  . نظرا لأن الميم عامل مشترك بين النون والباء . وتشترك  مع النون في الصفات ومع الباء في المخرج
  • الإخفاء الحقيقي : النطق بالحرف بصفة بين الاظهار والادغام عار عن التشديد مع بقاء الغنة ، وتكون الغنة مفخمة مع حروف الاستعلاء ومرققة مع حروف الاستفال .

احكام المد

  • احكام المد الطبيعي  ينقسم الى قسمين :
  1.  أصلي :  ( الألف لا تكون إلا ساكنة مفتوح ما قبلها ، الواو الساكنة المضموم ما قبلها و كذلك  الياء الساكنة المكسور ما قبلها  ، و كذلك “هدى ”  و ” تقى ” ، ” سدى ” ) وقفا .
  2. ملحقاته :

 العوض ” ليسوا سواء” ، حكيما ” ،

التمكين (حييتم ” ، للحواريين ” ) .

الصلة الصغرى ( ” له لحافظون ” ، به بصيرا ” )

الفات حي طهر ( ” طه ، ” حم ” ، يس ، “الر” ) .

البدل ” ءامنوا”  ءادم ” ، أوتوا ” ) .

شبيه البدل ” إسرائيل ” ، قرءان  ” ) .

  •  المد الفرعي ينقسم الى قسمين في احكام المد

سبب السكون

  • اللين (” قريش ” ، شيء ، سوء ” )
  • العارض للسكون : ( الرحيم ، الغفور ، الرحمن ) .
  • المد اللازم ( اللازم الكلمى المثقل ” الذكرين ، الطامة ” ) ( اللازم الكلمى المخفف فقط في ” ءالئن ” ) .
  • اللازم الحرفي المثقل اللام من ” الم ” ) .
  • المد اللازم الحرفي المخفف الميم من ” الم “
  • اللازم الحرفي الشبيه بالمثل السين من “عسق”

سببه الهمز  :

  • المتصل ( ” قروء ، سيئت ، السماء ” ) .
  • المنفصل ( قوا أنفسكم ، أمري الى ” )
  • الصلة الكبرى : ( ماله أخلده ،  به أولئك ” ) .

ملاحظة : العين في فاتحتي مريم والشورى لها وجهان وهما اربع او ست حركات لان الياء لين وليست مدديه والراجح هو ست حركات .

احكام السكت

  •  السكتات الواجبة : الألف المبدلة من  التنوين في لفظ ” عوجا ” في أول سورة الكهف . و الألف في لفظ ” مرقدنا ”  في الآية 52 من سورة القيامة .
  • السكتات الجائزة : الهاء في لفظ ” مالية ” في الآية  28 و 29 من سورة الحاقة . و بين اخر سورة الانفال او أي سورة سبقت التوبة في ترتيب المصحف وسورة التوبة .

أحكام الميم الساكنة في احكام المد

  •  الإدغام الشفوي : (م)” لكم ما”
  •  الإظهار الشفوي : ( أ ) ” كنتم أعداء ”
    (س) “فوقكم سبع ” ، (ت) “وأنتم تتلون ” ،  و كذلك (ث) ” دياركم ثم ”
    (ش) ” لهم شراب ” ، (ص) “وهم صاغرون ”
    (ج) “اليكم جميعا ” ، (ح)”ام حسب ”  و كذلك (خ) ” ام خلقوا ”
    (ض)” آباءهم ضالين ” (ط) ” عليهم طيرا”  و كذلك (ظ) “إنكم ظلمتم ”
    (د) ” قبلهم دمر ” (ذ) “ايمانكم ذلك ” (ر) “ربكم رب و كذلك ” (ز) “ام زاغت” .
    (ع) “هم عن ” (غ) “لهم غرف ” (ف) “وهم فرحون ”  و كذلك (ق) “لكم قياما ”
    (ك)” ام كنتم ” (ل) ” ام لهم ” (ن) “ولكم نصف ” (ه)”انتم هؤلاء ”
    (و) “حسابهم وهم ” (ي) “لم يلد”
  • الإدغام الشفوي : وهو إذا جاءت الميم الساكنة وبعدها متحركة فعند ذلك يكون إدغام الميم الأولى في الثانية مع الغنة، وسبب الإدغام هو التماثل .
  • الإخفاء الشفوي : وهو إذا جاءت الميم الساكنة وبعدها ياء متحركة فعند ذلك يكون الإخفاء عند حرف الياء يصاحبه غنة ، سبب الإخفاء هو التجانس .
  • الإظهار الشفوي : إذا جاءت الميم الساكنة وبعدها أي حرف من حروف الهجاء غير الميم و كذلك الباء فعند ذلك وجب الإظهار .

أحكام التفخيم والترقيق في احكام المد

تنقسم أحكام التفخيم والترقيق إلى .

  • يفخم في جميع الأحوال ( حرف الاستعلاء ) وهي (خص ضغط قظ  ) أشدها تفخيما حروف الإطباق وهي ( ص، ض، ط ،ظ).
  • كافة الحروف الهجاء باستثناء ( حروف الاستعلاء / الراء ، الالف ، اللام في لفظ الجلالة ) .
  • تفخم تارة وترقق تارة ( الألف ) تتبع في التفخيم والترقيق الحرف الذي سبقها ،تفخم بعد الحرف المفخم وترقق بعد الحرف المرقق .الراء ( تم تفصيل أحكام الراء بشكل منفصل  ) يتبع ، اللام في لفظ الجلالة ( تفخم (تغلظ) اذا جاءت بعد فتح أو ضم نحو ” ان الله ” ، “رسول الله ” . ترقق اذا جاءت بعد كسر نحو ” بسم الله ” .

شدة التفخيم : ولشدة التفخيم درجات تبعا لما يلي الحرف المفخم من حركه او حرف فيأتي ترتيبها على النحو التالي :

  •   اذا جاء حرف التفخيم مفتوحا بعد ألف نحو “الخاسرين ” ، “القانتين ” ، “الظالمين ” ، “غائبين ” .
  •  و إذا جاء حرف التفخيم مفتوحا وليس بعده ألف نحو “قتل” ، “ظلموا ، الغيب
  •  اذا جاء حرف التفخيم مضموما نحو “” منضود” ، “منصورا” الخسران ، غلبت .
  • و إذا جاء حرف التفخيم ساكنا نحو “يطبع” ، “يضرب ، يخلق ، اقرأ .
  •  اذا جاء حرف التفخيم مكسورا نحو المستقيم ، المغيرات ، ظلال ، خيانة ” .

احكام الراء

تنقسم أحكام الراء الى ثلاث اقسام

تفخيم  :

  • اذا كانت مفتوحة نحو ” ربنا ، الرحمن ، ليس البر أن تولوا “
  • و اذا ساكنة مضمومة نحو ” رزقوا، الروم ، غفور رحيم “
  • ساكنة  لأجل الوقف بعد ساكن غير الياء مسبوق بفتح نحو ” النار ، نصر ، الامر ” .
  •  اذا كانت ساكنة بعد كسرا صلي منفصل نحو ” وقل رب ارحمهما ، الذي ارتضى ” .
  • و ساكنة بعد فتح محو ” مريم ، بشرر ، القمر” .
  •  ساكنة بعد ضم نحو ” العمر  ، القراءان ، المرسلين ” .
  •  كذلك ساكنة لأجل الوقف بعد ساكن بضم نحو ” الغفور ، نور ، خسر” .
  •  ساكنة بعد كسر عارض او منفصل نحو ” ارجعي ، ام ارتابوا” .
  •  ساكنة بعد كسر اصلي متصل وبعدها حرف استعلاء غير مكسور نحو ” قرطاس ، مرصاد ، فرقة ” .

ترقيق :

  • إذا كانت مكسورة نحو ” ريح  ، فرحين ، ليلة القدر خير “
  • اذا كانت ساكنة سكون أصلي في آخر الكلمة بعد كسر نحو.

” فأنذر ” فاصبر صبرا” .

  • اذا كانت ساكنة للوقف بعد كسر نحو  ” لينذر ، منتشر ، فإذا نقر “
  • وإذا كانت مما له لم ترد لحفص إلا في كلمة  ” بسم الله مجريها ” .
  • اذا كانت ساكنة بعد كسر أصلي وليس بعده حرف استعلاء في نفس الكلمة نحو. ” فرعون ، مربة ” .
  • اذا كانت ساكنة للوقف بعد ياء ساكنة نحو  ” بصير ، خير ، قدير، غير ” .
  • كذلك اذا ساكنة للوقف بعد ساكن مستقل مسبوق بكسر نحو ، (الشعر ، الحجر ، السحر )
  • اذا كانت مكسورة وصلا الموقوف عليها بالروم ، ( نحو ، العصر ، الفجر)

جواز الوجهين :

  • ساكنة للوقف بعدها ياء محذوفة ( الترقيق أولى ) نحو ” ونذر ، أسر ، يسر ” .
  • و ساكنة للوقف بعد حرف استعلاء وهي في الوصل مفتوحة ،  ( التفخيم أولى ) نحو ” مصر ” .
  • و كذلك ساكنة للوقف بعد حرف استعلاء وهي في الوصل مكسورة ، ( الترقيق أولى ) نحو ” القطر ” .
  • اذا كان ساكنا بعد كسر أصلي وبعدها حرف استعلاء مكسور ، ( الترقيق أولى وصلا ) نحو ” فكان كل فرق “

ملاحظة : المد في حرف الغين من فاتحتي مريم و الشورى يمد بمقدار أربع او ست حركات من طريق الشاطبية .

مقتبس من كتابات وتجميع  أ. المهندس :رأفت خليل عاشور .

 

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *