الرئيسية » الحياة والمجتمع » قضايا مجتمعية » التنمر الإلكتروني وكيفية إيقافه

التنمر الإلكتروني وكيفية إيقافه

بواسطة نوران رأفت عاشور

التنمر الإلكتروني يعد من أكبر الظواهر التي أصبحت أكثر شيوعًا. حيث يشجع انتشار ألعاب الفيديو على العنف ويغرس عقولهم. رأينا هذا النوع من التنمر في منازلنا وفي الجامعات و كذلك المدارس وحتى المجتمع المحيط بنا.

التنمر هو سلوك عدواني متكرر يهدف لأضرار شخص اخر بشكل معمد . وممكن ان يكون هذا العدوان جسدي وكذلك نفسي. يتميز التنمر بشكل فردي من اجل اكتساب سلطه على حساب شخص اخر. من هذه الاشكال التي تعتبر تنمرا التنابز بالألقاب و كذلك  اساءات لفظيه مكتوبه او الاستبعاد من نشاطات معينه . او اساءات جسديه وكذلك الاستبعاد من المناسبات الاجتماعية . يمكن ان يمارس المتنمر هذه التصرفات . لكي ينظر اليه على انهم محبوبين وأقوياء ويقومون بأفعالهم للفت الانتباه، ويمكن كذلك يقوم بتنمر من دافع الغيرة او لتعرضهم لمثل هذه الأفعال من قبل حيث ان التنمر ظاهره شائعه تشمل المدارس وأماكن العمل والمنازل والاحياء حتى انه سبب في الهجرة ويوجد التنمر بين فئات المجتمع وحتى بين البلدان .

مفهوم التنمر  الإلكتروني :

يعد التنمر الالكتروني . سلوك عدواني غير مرغوب فيه والذي يتم عن طريق شبكات الانترنت . حيث يقوم على الحاق الأذى بالأخرين والإساءة لهم من خلال نشر محتوى او نشر محتوى سلبي تابع لشخص. مما يعرضه لسوء والإهانة. كما تتضمن مهاجمة الأشخاص وتهديدهم من خلال استخدام الأجهزة الرقمية مثل الهاتف،والحاسوب، وكذلك الرسائل النصية. من اكثر المواقع التي يتعرض لها المستخدم لتنمر هو الفيس بوك وتوتير و الانستجرام، وكذلك لسناب شات والهوت ميل والياهو .

أنواع التنمر الالكتروني :

هناك عدة أنواع لتنمر الالكتروني يستخدمها الأشخاص للإلحاق الأذى للأخرين .

  • المضايقة : من خلال رسائل غير مهذبه ومهينه ومسيئة للأخرين او كتابة تعليقات من هذا النوع .
  • تشوية السمعة : وذلك من خلال ارسال معلومات مزيفه وغير صحيحه، عن الشخص او مشاركة صورة بهدف السخرية ونشر الشائعات حولة .
  • الانتقاد : في حال التنمر الالكتروني يكون الانتقاد على شكل التكلم مع الاخرين بشكل مهين، و ذلك بغرض تمتعهم برؤيتهم يشعرون بالأسى .
  • انتحال الهوية : من خلال انتحال حساب شخصي لشخص، ما وانتحال شخصيته لأرسال معلومات وامور محرجه عن الاخرين
  • الخداع : عندما يقوم المتنمر بخداع شخص ما للكشف عن أسراره، ثم ينشرها ويقوم  بعد ذلك بنشرها للأخرين .
  • اثار التنمر الالكتروني على الاخرين : مع اتساع هذه الظاهرة أصبحت تشكل خطرا كبير وتهديدا حقيقيا . على الأشخاص الذين يتعرضون له . فطالما ان الضحايا لديهم القدرة على الوصول للهاتف او شبكة الانترنت . فهم معرضون للإساءة والاذى من المتنمرين  ويؤدي بهم الامر الى التفكير بالانتحار، او فعليا يقومون بالانتحار فكذلك العيش بالخوف والخجل امر خطير جدا  يخلفه التنمر الالكتروني .

ما هي اثار التنمر الإلكتروني :

  1. عقليا : الشعور بالضيق والحرج وكذلك الغضب .
  2. عاطفيا : الشعور بالخجل وفقدان الشغف امام الأشياء التي تحبها .
  3. الانهاك جسديا : الارق و كذلك المعاناة من اعراض الم مثل الام المعدة و كذلك الصداع .

طرق إيقاف التنمر الالكتروني :

  1. لا ترد ولا تنتقم : في بعض الأوقات يكون رد الفعل هو ما يبحث عنه المنتقم . لانهم يعتقدون انهم يمنحون القوه عليك، وانت لا تريد تمكين المتنمر عليك . الرد ان لم تستطع شتت انتباهه الشخص المتنمر، وممكن ان تحول الفعل اللئيم الى فعل متسلسل، واخرج نفسك من من الموقف ان استطعت.
  2. كن على يقين انه ليس خطأك: التنمر بنظر الناس هو خلاف بين شخصين واذا كان الشخص المتنمر يعاملك بقسوة مستمرة لا تلوم نفسك لا احد يستحق ان يعامل بقسوة .
  3. احفظ الدليل : ان الشيء الجيد الوحيد عن التنمر عبر الانترنت او الهاتف  هو انه يمكنك في العادة التقاطه وحفظة وعرضه على شخص يمكنه مساعدتك . ويمكن حفظ الدليل في حين تصاعدت الأمور .
  4. قل للشخص ان يتوقف : هذا الامر متروك لك شخصيا . لا تفعل ذلك اذا لم تكن ترغب . كذلك أنك تحتاج إلى توضيح موقفك تمامًا أنك لن تتحمل هذا العلاج بعد الآن . قد تحتاج إلى التدرب مسبقًا مع شخص تثق به ، مثل والدك أو صديقك المقرب .
  5. اطلب المساعدة من احد : انت تستحق الدعم اطلب المساعدة اذا وجدت شخص يسمعك . للبحث في حل ومعالجة ما يجري .
  6. حماية حساباتك : لا تستخدم كلمه المرور الخاصة بك مع أي شخص و كذلك حتى اقرب اصدقائك اذا كان شخص تعرفه تعرض للتنمر، فاتخذ إجراءات.

نصائح إضافية للآباء :

  1. اعلم انك محظوظ لو طلب منك احد ابنائك المساعدة.
  2. اعمل مع طفلك وشاركه إنجازاته.
  3. استجب بتمعن وليس بسرعه.
  4. هناك حاجه الى اكثر من منظور: من المهم الاستجابة بعنايه من خلال الاستماع للأطفال بعنايه ومشاركتهم فقط من خلال الاستماع اليهم باحترام. غالبا ما تكون هذه الطريقة تقود الطفل الى الشفاء والهجف النهائي هو استعادة احترام الذات.

 

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *