حمل وولادة

الكافيين والحمل وتأثيره على صحة الجنين

يتمتع العديد من الحوامل بتناول الأطعمة الغنية بالكافيين خلال فترة حملهن مثل الشوكلاتة والشاي والقهوة. لذلك سوف نستعرض بشكل وجيز الكافيين وتأثيره على صحة المرأة الحامل وأضرار المبالغة باستهلاكه.

الكافيين وتأثيره على صحة الحامل

يؤثر الكافيين على الحامل ويتسبب في الكثير من المضار والمشاكل، وغالبًا ينتج ذاك لأن جسم الحامل يستغرق وقتًا أطول في التخلص من الكافيين مقارنة بغير الحوامل. فإن جسم الحامل يتطلب فترة أطول بمعدل 3 مرات للتخلص من الكافيين. ومن هذه التأثيرات الآتي:

  • يعمل الكافيين على زيادة ضغط الدم خلال الحمل، ويقوم بزيادة معدل نبضات القلب.
  • يزيد من معدل البول الذي يقوم جسمك بإنتاجها.
  • يتسبب في ازدياد القلق، وصعوبة في النوم ومشاكل في الهضم.

ولذلك فإن الكمية الموصى بها من الكافيين هي أقل من 200 ملي غرام يوميًا، أي بمقدار كوبين من القهوة سريعة الذوبان أو كوبين ونصف من الشاي.

الكافيين وتأثيره على الجنين

يمكن للكافيين الانتقال إلى الجنين عبر المشيمة. والجنين غير قادر على التحكم بالكميات الواصلة إليه، وهذا لأن التمثيل الغذائي للجنين ليس مكتملًا حتى الآن، ولا يستطيع القيام بأيض الكافيين كلياً، وأي كمية من الكافيين قد تغيرمن أنماط النوم والحركة للجنين في فترات الحمل المتأخرة.

أظهرت البحوث أن مبالغة استهلاك الكافيين من جميع مصادره تزيد من إِمكانية نقص وزن الطفل بمعدل 27 – 62%، ويكون مقدار النقص في وزن الطفل عند الإنجاب بمعدل 21 – 28 غرام  لكل مائة مليغرام من الكافيين يتم استهلاكها أثناء الحمل.

هل يوجد صلة بين الكافيين والإجهاض؟

أظهرت الكثير من البحوث نتائج متضاربة بشأن علاقة الكافيين بالإجهاض. إذ صدرت دراسة عن المجلة الأمريكية لأمراض النساء والتوليد أن اللواتي يستهلكن الكافيين زيادة عن الحد الموصى به أكثر عرضة للإجهاض من اللواتي لا يستهلكن الكافيين.

أما في إحدى الدراسات الصادرة عن علم الأوبئة الأمريكي لم تكون هنالك خطورة متزايدة في الإجهاض عند استهلاك كمية متوسطة من الكافيين يوميًا.

ينبغي على السيدات الحوامل التقليل من تناول الكافيين حتى صدور المزيد من الأبحاث الحاسمة.

هل هنالك منافع للكافيين أثناء الحمل؟

بشكل عام تعد الكميات العتدلة من الكافيين قادرة على تحسن معدلات الطاقة والنشاط  لديك. ولكن إن لم تكوني قد تناولتي الكافيين من قبل فلا داعي للبدء بهذا فور أنك أصبحت حاملًا.

إرشادات للتقليل من الكافيين خلال الحمل

قليل من النصائح التي قد تساعد في التقليل من استهلاك الكافيين نذكر منها:

  • قومي بالإنقاص من الاستهلاك تدريجيًا. مثلًا نصف كوب يوميًا؛ لأن التخلص الفوري من استهلاك الكافيين قد يصيبك ببعض التعب والصداع والتقلب في المزاج.
  • استبدلي الكافيين بخيارات أكثر صحية. لو كان هدفك هو الحصول على الطاقة، مثل: السَّير في الهواء الطلق، أو الوجبات الخفيفة الغنية بالكربوهيدرات المشبعة.
  • تأكدي من حصولك على عدد ساعات كافٍ من النوم بمعدل 7 – 9 ساعات في الليلة سيقلل من شعورك بالإجهاد والرغبة في الكثير من الكافيين.
  • إذا كنتي تستهلكين مشروبات الكافيين في الصباح قومي باستبدالها بالمشروبات منزوعة الكافيين أو التي تتضمن على كافيين بنسبة ضئيلة، أو بالأعشاب المفيدة، أو العصائر الطبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى