الرئيسية » رياضة » منوعات رياضة » المشي يجلب السعادة ويعالج الأمراض

المشي يجلب السعادة ويعالج الأمراض

بواسطة غدير حميد

 المشي يجلب السعادة ويعالج الأمراض، حيث تعتبر رياضة المشي من أسهل أنواع الرياضات، وهي رياضه بسيطه الأداء للمريض والكبير والصغير والبدين والنحيف سلوى للعاشق وامل للمتضايق، انا امشي اذا انا حي.
ولنا في الصلاة عبرة، فهي أقوال وحركات، لا تصح بدونها، فلا صلاة دون ركوع أو سجود، إلا لذوي الأعذار.
يمكن ممارستها في أي مكان لما لها من أثر نفسي رائع . إذ يقوم بإزالة كل الأحاسيس السلبية ويعيد التوازن العضوي والفكري ويساعد على زيادة القدرة في التركيز والانتباه ويعالج الأمراض وله العديد من الفوائد الصحية منها
  • تحسين صحة الدماغ.
  • مسكن الم طبيعي إذ يساهم في التقليل من حدة آلام أسفل الظهر.
  • تقوية العظام:تقوية عضلات البطن والساقين والذراعين والأكتاف تنشيط الدورة الدموية في الجسم تنشيط الرئتين وعضلة القلب وتقويتهما.
  • المساعدة على خسارة الوزن فهو يحرق السعرات الحرارية.

المشي أفضل دواء يعالج الأمراض

المشي يعالج الأمراض ،نمشي كي نخفف من التوتر والضغط النفسي، نمشي لكي نخفف من أوزاننا، نمشي لكي نتعالج من مرض السكري والكلسترول.كذلك نمشي كي ننشط وظائف الكلى والكبد والعين . ولكي ننشط من عمل القلب،  ونخفف من صلابة الشرايين. نمشي كي نخفف من اضطرابات الجهاز الهضمي أيضا كي يساعدنا  على تخفيف ضغط الدم المرتفع وخفض نسبة الاملاح المرتفعة .
  فقد أثبتت دراسة حديثة في إحدى الجامعات الأمريكية، أن من يقضون أربع ساعات يوميا في حالة الجلوس يتعرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالاكتئاب والأمراض المزمنة، كالسرطان وأمراض القلب والسكر، وغيرها، وكلما زادت ساعات الجلوس، زادت الخطورة، ناهيك عما يسببه الجلوس الطويل من السمنة وارتفاع مستويات الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية في الدم.

أهمية المشي لتعزيز الصحة النفسية

كما للمشي فوائد يعود بها على الجسم  هناك فوائد نفسية منها :

  • يعدل المزاج :المشي لمدة 30 دقيقة يوميا يكفي لتعديل المزاج.
  • يقلل من حدة أعراض الأكتئاب والقلق والتوتر.
  • يعتبر المشي شكلا من أشكال رياضة التأمل ويساعد على الإسترخاء.
  • يبطئ المشي عملية التدهور المعرفي: تبلغ نسبة النساء اللواتي يمشين مسافة 4كيلو مترا يوميا 17% .مقابل 25% لدى النساء اللواتي يمشين أقل من نصف ميل أسبوعيا.
  • يقلل من فرصة الإصابة بالزهايمر.

أهمية رياضة المشي لكبار السن

هناك دراسة تثبيت أهمية المشي في حماية العقل عند الكبار ، كذلك دراسات جديدة تظهر أن المشي ربما يسهم في إبطاء التدهور الإدراكي لدى البالغين ممن يعانون من مرضى ‎الزهايمر.

الرياضة الملائمة لكبار السن

الرياضة المفيدة للدماغ والمنصوح بها لكبار السن هي 15 دقيقة في الإسبوع بسرعة متوسطة أو 75دقيقة في الأسبوع بسرعةعالية. يقسم الوقت المسموح به للمشي إلى عدة مرات كل مرة 10 دقائق تفصلها استراحة بسيطة ولا تحسب ضمن الوقت.
بعد ما تعرفنا على أهمية المشي وما يعود به من فوائد صحية ونفسية ,اترك التفكير العقيم وافعل شيئاً قيماً لنفسك،لذلك ابدء فوراً في المشي والحركة والرياضة ولا تتكاسل و تكن كالمغناطيس الذي يجذب كل مرض حوله. الحياة السعيدة والتفكير السليم يحتاج عقل سليم وقوام ممشوق .

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *