الرئيسية » فنون » منوعات فنون » تركي ال الشيخ في فخ  رامز جلال

تركي ال الشيخ في فخ  رامز جلال

بواسطة روان زقوت

فاجأ رامز جلال ومعالي المستشار تركي ال الشيخ. الجمهور بمقطع فيديو  قصير تم نشره  على منصات التواصل الاجتماعي .يظهر فيه رامز مع معالي المستشار تركي ال الشيخ. في غرفة سميت غرفة أسرار البرنامج الرمضاني. بدأت بعدها التكهنات في أنه هل تم تنفيذ المقلب في معالي الشيخ، أم أن الموسم برعاية هيئة الترفيه. التي يكون  فيها معالي المستشار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة  للترفيه. انهالت التعليقات من فنانين وشخصيات مختلفة  التي توضح حماس الجميع للبرنامج ولفكرته .

وعلى مدار الأيام الماضية تصدر على منصات التواصل الاجتماعي خبر الإعلان عن برنامج رامز جلال .صاحب برامج المقالب الشهيرة في شهر رمضان والذي سمي ببرنامج (رامز عقله طار). بالرغم من أنه تم التداول عن قضايا سرقة لفكرة البرنامج. مما جعل الجميع متخوف من عدم لحاق رامز بالموسم الرمضاني هذا العام. لكن تم تبرئته من هذه التهمة، لذلك قام رامز وفريق العمل باستكمال التصوير مع فنانين واعلاميين ورياضيين وغيره.

     والجذير بالذكر أن تصوير هذا الموسم تم في الرياض بالمملكة العربية السعودية، وقد تعاون مع نفس طاقم عمل برنامجه السابق باختلاف المخرج في هذا العام، أما عن البرنامج فيدور داخل ملهى للألعاب ويتم إقناع الضيوف بالتصوير داخله وهنا يقعوا بالفخ.

وهنا أبرز ضحايا رامز جلال هذا العام:

سمية الخشاب، أحمد سعد، ويزو، ريهام حجاج، ملك قورة، مجدي قفشة ومحمد هاني ومروان محسن لاعبي الأهلي، فرجاني ساسي ، أشرف بن شرقي لاعبا الزمالك وغيرهم الكثير.

ومما لا شك فيه أن برامج رامز جلال  أصبحت علامة من علامات شهر رمضان المبارك على شاشات التلفزيون خلال الفترة الأخيرة  ،الذي يعتمد فيهم على خداع مشاهير الفن وكرة القدم والإعلام ، بأفكار جيدة ومبتكرة ومفاجئة في عدة أماكن ودول متنوعة.

 وعلى مدار الشهر الكريم يتصدر برنامج رامز جلال التريند على مواقع التواصل الاجتماعي . ان كان ذلك بالتعليقات الإيجابية أو الانتقادات، فالبرنامج  يحقق  تفاعلاً لافتاً ونسب مشاهدة تقدر بالملايين على المنصات الإلكترونية .ذلك لحماس الجمهور بمتابعة ردود فعل الضيوف بعد معرفة تفاصيل المقلب أو الفخ. ويرى الناس أن البرنامج يحقق مكاسب مالية ضخمة.  هذا هو السبب الرئيسي الذي يشجع المنتجين وطاقم العمل على الاستمرار فيه سنويا. بالرغم من جميع الانتقادات التي تطول البرنامج  كل سنة.

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *