الرئيسية » حول العالم » معالم وأثار » تعرف على أول بناء هرمي عرفه التاريخ

تعرف على أول بناء هرمي عرفه التاريخ

بواسطة غدير حميد

سنتعرف على أول بناء هرمي عرفه التاريخ تعتبر مصر مركز الأثار و المعالم التاريخية حيث تنوع بناؤها بين الشكل المدرج مثل هرم زوسر الموجود بمنطقة سقارة . مرورا بالهرم المائل وحتى الهرم الكامل كما فى أهرام الجيزة.

تعرف على أول بناء هرمي عرفه التاريخ :

هرم زوسر أو الهرم المدرج يعتبر أول بناء هرمي عرفه البشر.  كما هو دليلا على الحضارة المصرية القديمة كذلك من أهم وأبرز المعالم الأثرية في العالم ، التي ينبغي علينا معرفتها والحفاظ عليها

من هو زوسر

صاحب الهرم المُدرَّج هو الفرعون الثانى فى الأسرة الثالثة الفرعونية

يعتبر من أهم وأعظم الملوك الذين حكم الدولة الفرعونية ، حيث حكم مصر لمدة 29 عاماً متصلة (2640 ق.م-2611 ق.م). تميز حكمه بالعدل والاقار والمساواة و كذلك التقدم و الازدهار والتشيد . كذلك يعد من أكثر ملوك الدولة القديمة شهرة في التاريخ . ولد الملك زوسر عام 2686 ق.م ، و توفي في عام 2600 ق.م، وأشهر المعالم الأثرية التي تركها ذلك الملك هو الهرم المدرج

ما هو الهرم المدرج ؟

هو هرم زوسر ويمثل أول بناء حجري ضخم في العالم، بني خلال القرن الـ27 ق.م خصيصا لسلالة الفرعون زوسر الثالث . حيث يبلغ ارتفاعه 62 متراً، وتبلغ مساحة قاعدته 109 أمتار في 125 متراً، ويتكون من 6 مصاطب بُنيت فوق بعضها البعض.

معالم مبنى زوسر الضخم

تم بناء هرم زوسركأول هرم يعلو مقبرة ملكية وتم تقسيم المقبرة بطريقة الغرف. كما يضم معبداً جنائزياً وعدداً من المقاصير والأروقة . ويحيط به خندق كبير عرضه 40 متراً وارتفاعه 750 متراً، . يوجد أسفله ممر مركزي يمتد لأكثر من 365 مترا ويوجد به ما لا يقل عن 400 غرفة تحت الأرض.

يوجد أكثر من 40 ألف رسمة منقوشة على جدران الممرات السفلية من الداخل . كذلك يوجد عدد خمسة ممرات محفورة تحت الهرم المدرج بنحو ٣٠ م كذلك يحتوي الهرم على واجهات منحوتة بشكل فريد بالاضافة لشرفات موجودة داخله يتم زيارته حتى يومنا هذا لرؤية ذلك التشييد العظيم.

مواعيد زيارة هرم زوسر

تتم زيارة الهرم خلال أيام الأسبوع وذلك من الساعة ٠٨:٠٠ص_ ٠٥:٠٠م

أول عملية ترميم للهرم  بدأت أعمال ترميم هرم زوسر في 2016، وتوقفت خلال 2011 وعادت مرة أخرى خلال 2013.

حقائق لا تعرفها عن مبنى زوسر العملاق

يعتبر هرم زوسر أقدم هرم عبر التاريخ. هو البداية لبناء التطوير المعماري في حضارة مصر القديمة. تاثر الهرم بزلزال قوي عام ١٩٩٢ ميلادي,ما أدى ذلك لسقوط اجزاء كبيرة من المجموعة الجنائزية من الهرم. حيث تم استخدام 3330400 متر مكعب من الحجر والطين في بناء مصاطب الهرم المدرج . كذلك يحتوي على مباني خاصة بالاحتفالات والاعياد الرسمية

تم اكتشاف مجموعة من الانفاق تحت الهرم من خلال بعثة من دولة لتوانيا في عام ٢٠٠١ ميلادي. كذلك عثر على بقايا مومياء فرعونية، تبقى منها جمجمة وكعبي القدمين مغطاة بالذهب الخالص . كما تم العثور على تمثال للملك في غرفة الدفن بالاضافة لمومياء وتابوت الملك زوسر. تم العثور داخل الهرم على 2 تابوت و بها عظم لمفصل لامرأة تبلغ من العمر 18 عاما

قد يعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *