كتب وروايات

مراجعة رواية نبض لأدهم الشرقاوي

تقع الحكاية في أربعة فصول،

الفصل الأول :

يسرد عن الموقعة ومآسيها، ويرويُ لحروب ماضية لم يتعلم النّاس دروسها،

و يخلطُ بين السابق والحالي،

جيث يصل القارئ إلى حقيقة أن الموقعة وأسبابها ومشعليها هي ذاتها في كل زمن،

إلا أن المقاتلين يتغيّرون.

الفصل الثاني :

يتعرض الكاتب لقضايا اجتماعيّة محددة،

مثل تجربة توضيح الجنون وتبيان الشعرة الرفيعة بينه وبين العبقرية،

وانتقاد ظاهرة الدين وتحويله من إلتماس إلى شغل..

الفصل الثالث :

يروي اللقاء بين الراوي ونبض وهو فصل غزليّ بامتياز يسرد نشوء صلة الحب بينهما..

الفصل الرابع :

يحكى الكاتب عن قتل نبض، حتى تبلغ رسالتين للقارئ:

الرسالة الأولى :

أنّه حتى أسفل فوهات البنادق هنالك متسع للحب،

الرسالة الثانية :

أن جميع من يدخُل المعركة خاسر لا محالة، المنتصر والمهزوم على السواء.

فحين ننتصر في المعركة سنجدنا مهزومين بإنسانيتنا، وتلك ضياع فادحة غير ممكن للنصر صيانتها وإصلاحها..

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى