منوعات اجتماعية

نصائح للمساعدة في تطوير الروابط الاجتماعية

نصائح للمساعدة في تطوير الروابط الاجتماعية نحن نعلم أن الأكل الصحي وممارسة الرياضة مفيدان لك ، لكن هل تعلم أن روابطنا الاجتماعية مهمة أيضًا لصحتنا الجسدية؟الروابط الاجتماعية هي العلاقات التي نتمتع بها مع الآخرين إما بشكل فردي أو في مجموعات. ترتبط الروابط الاجتماعية القوية بانخفاض معدلات ضغط الدم ، وتحسين نظام المناعة ، وانخفاض مستويات التوتر.

أنها تساعد في منع الأمراض المزمنة مثل مرض السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية. من المرجح أن يعيش الأشخاص ذوو الروابط الاجتماعية القوية لفترة أطول من الأشخاص ذوي الروابط الاجتماعية الضعيفة.على النقيض من ذلك ، فقد ثبت أن الافتقار إلى الترابط الاجتماعي – أي العزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة – يضعف جهاز المناعة لدى الناس ويضعف النوم والرفاهية العقلية والجسدية. في الواقع ، تشير الأبحاث إلى أن الروابط والعلاقات الاجتماعية المنخفضة يمكن أن تكون أسوأ على صحتنا من السمنة أو التدخين أو ارتفاع ضغط الدم.

فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في تطوير الروابط الاجتماعية:

  1. عزز العلاقات القائمة: اتصل بصديق أو ادع جيرانك لتناول القهوة أو خطط للقاء مع العائلة. خطط لمدة ساعة واحدة كل أسبوع حيث ستتواصل مع أحبائك.
  2. متطوع: تطوع في مؤسسة غير ربحية أو مدرسة مفضلة. يساعد العمل التطوعي في خلق شعور بالاتصال والهدف. إنها ليست فقط فرصة للتعرف على الأشخاص الذين لديهم اهتمامات مماثلة ، بل يرتبط تقديم الدعم للآخرين بفوائد صحية أفضل من تلقيه.
  3. شجع الاتصالات المجتمعية: ادعم وشارك في الفرص المتاحة لجيرانك للتواصل مع بعضهم البعض. ساعد في التخطيط لحدث National Night Out أو حفلة في الحي. تطوع لتنظيف حديقة محلية بحيث يكون لعب الأطفال في المنطقة أكثر أمانًا.
  4. خلق فرصًا لعلاقات جديدة: انضم إلى مجموعة مثل نادي الجري أو نادي الكتاب أو دائرة الخياطة والتعرف على أشخاص من خلال هواياتك الحالية. أو ابدأ صغيرًا بتقديم نفسك لأشخاص جدد في المكتب أو في المناسبات المجتمعية. عرّف عن نفسك واطرح الأسئلة واسرد القصص لتبدأ في التواصل مع الآخرين!

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى